العودة

البحرين: المعراج يفتتح أعمال مؤتمر الاتحاد الأفرو-آسيوي لشركات التأمين

أناب صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، رشيد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي، لافتتاح أعمال المؤتمر الخامس والعشر للاتحاد الأفرو-آسيوي لشركات التأمين وإعادة التأمين (FAIR) الذي تستضيفه مملكة البحرين على مدى ثلاثة أيام ويقام تحت عنوان "التحولات المعاصرة لقطاع التأمين في الأسواق الأفرو-آسيوية".
وقد نقل رشيد المعراج للقائمين على تنظيم المؤتمر والمشاركين فيه تحيات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء وتمنيات سموه بأن يسهم المؤتمر في بحث سبل تطوير قطاع التأمين وإعادة التأمين الذي يشكل أحد المرتكزات الأساسية في اقتصاديات دول المنطقة.
وأعرب عن فخره واعتزازه بإنابة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء له لافتتاح هذا المؤتمر الذي يشكّل حدثًا إقليميًا مهمًا، مؤكدًا أنّ الحكومة برئاسة سموه حريصة على دعم القطاع المصرفي والمالي وقطاع التأمين وإعادة التأمين حتى بات يشكّل عنصرًا مهمًا في الاقتصاد الوطني، وحققت البحرين نجاحات عديدة جعلاً منها مركزًا ماليًا في المنطقة.
وعبّر عن تمنياته في أن يسهم المؤتمر في تعزيز التعاون الإقليمي في قطاع التأمين بالشّكل الذي يخدم جهود النمو الاقتصادي والتنمية التي تشهدها دول المنطقة.
من جهته، قال نبيل حجار رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر في كلمة له: "إن المؤتمر الخامس والعشرين الذي تنظمه كل من المجموعة العربية للتأمين أريج Arig  وترست ري Trust Re بالتعاون مع مصرف البحرين المركزي وجمعية التأمين البحرينية، سيشهد حضور العديد من خبراء التأمين وإعادة التأمين والوسطاء ومسوي الخسائر ومراقبي التأمين من القارتين الآسيوية والأفريقية وسواهما للاجتماع والتباحث في فرص الأعمال المتاحة والمستقبلية".
وتحدّث مايكل ج. موريسي، الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية الدولية للتأمين (IIS) في نيويورك، في كلمته عن "سبل تحفيز صناعة التأمين الأفرؤ-آسيوية من خلال الابتكار". كما قامت آنا ماريا دي هولستر، الأمين العام والعضو المنتدب بجمعية جنيف الدولية، زيورخ، بتقديم خطاب مجتمع التأمين الدولي.
وشهد المؤتمر مراسم انتقال رئاسة الاتحاد من جمهورية مصر العربية إلى مملكة البحرين ممثلة في ياسر البحارنة، الرئيس التنفيذي للمجوعة العربية للتأمين (أريج) الذي سيرأس الاتحاد للسنتين القادمتين.
ويضم المؤتمر الذي يعقد للمرة الأولى في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي نخبة من الخبراء والمتحدثين الدوليين الذين سيناقشون المستجدات المهمة التي من شأنها تحديد مستقبل صناعة التأمين الحدث الإقليمي ويلقي الضوء على التحولات العميقة التي يشهدها قطاع التأمين وإعادة التأمين في ظل ما يشهده من تغيرات تكنولوجية وتنظيمية شاملة تعيد صياغة مستقبل هذه الصناعة. ويسعى الاتحاد الأفرو- آسيوي لشركات التأمين وإعادة التأمين، والذي يحظى بعضوية 255 مؤسسة من 52 سوقًا آسيوي وأفريقي، من خلال المؤتمر إلى تفعيل وتوسعة قاعدة منتسبيه من كلتا القارتين.
ويلقي مؤتمر الاتحاد لهذا العام إقبالاً غير مسبوق من قادة صناعة التأمين وبحضور أكثر من 800 مشارك يمثلون 62 دولة ويضم كوكبة من المتحدثين رفيعي المستوى وينظم جلسات حوار غنية بهدف استشراف مستقبل صناعة التأمين وطرح حلول ناجعة لضمان تنافسيتها في ظل التقلبات المتزايدة في البيئة الاقتصادية والتكنولوجية والمناخ السياسي.
وإلى جانب الفرص الوفيرة للتواصل وعقد الاجتماعات سيتيح المؤتمر للمشاركين من القارتين الأفريقية والآسيوية، فرصة التفاعل مع خبراء تأمين دوليين لمناقشة المسائل ذات الاهتمام المشترك.
وسيتضمن المؤتمر أربع جلسات تفاعلية لمناقشة مواضيع الساعة برئاسة خبراء في سوق التأمين. وتشمل هذه الجلسات "ديناميكية الأجهزة الرقابية في الأسواق الأفرو-آسيوية"، "الاستراتيجية الرقمية للتأمين - ابتكار المنتجات والحلول العملية"، "جلسة لرؤساء تنفيذيين للنظر بشأن القضايا ذات الأولوية لاستغلال فرص الأسواق الأفرو-آسيوية" و"التكنولوجيا في عالم التأمين وإعادة التأمين". وترد تفاصيل الجلسات الأربعة في برنامج المؤتمر.
يذكر أنه تم تأسيس الاتحاد الأفرو-آسيوي للتأمين وإعادة التأمين (FAIR) في سبتمبر من العام 1964م لتعزيز التعاون بين شركات التأمين وإعادة التأمين في أفريقيا وآسيا وقد تم إنشاء عدّة مجمعات لإعادة التأمين في سبيل تحقيق هذا الهدف. وتشمل هذه المجمعات مجمعة إعادة التأمين غير الحياة الذي تديره ميلي ري (Milli Re)، تركيا، ومجمعة تأمينات الطيران بإدارة الشركة المركزية لإعادة التأمين، المغرب، وصندوق النفط والطاقة التي تتولى إدارتها شركة ترست ري (Trust Re)، البحرين، ومجمع إعادة التأمين للكوارث الطبيعية وتدار من قبل شركة جي اي سي لإعادة التأمين (GIC Re)، الهند.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online