العودة

الإمارات: تكلفة تأمين ديون أبوظبي تتراجع بعد الإصدار الناجح

انخفضت كلفة التأمين على الديون السيادية لأبوظبي بعد الإصدار الناجح لسنداتها مؤخراً لتصل الكلفة على الإصدارات لأجل 5 سنوات إلى 55.6 نقطة أساس مقابل 59 نقطة أساس في بداية العام الجاري ما يعتبر مؤشراً إيجابياً وفقاً لخبراء المال.
وأكد خبراء إدارة أصول أن الطرح الناجح لسندات أبوظبي يسهم في تعزيز أسواق الرساميل في الإمارات ويزيدها نضجها.
وقال محيي الدين قرنفل مدير الاستثمار في الصكوك العالمية وأدوات الدخل الثابت لدى مجموعة الاستثمار العالمية "فرانكلين تمبلتون" إن هذه الخطوة التي لا تعد الأولى على هذا المستوى تساعد إلى حد كبير على انتعاش أسواق السندات في الإمارات وفي المنطقة. ولفت إلى أن النجاح الذي تكلل به الإصدار، ومستوى الطلب القوي يعكسان الثقة المتنامية لدى المستثمر الإقليمي والعالمي في الجدارة الائتمانية لأبوظبي وللإمارات بصفة عامة.
وأشار إلى أن دول مجلس التعاون بخاصة الإمارات تلعب دوراً مهماً في أسواق الرساميل العالمية، ويعد الإصدار الأخير خطوة مهمة لترسيخ دور دول المنطقة في هذا المجال. ولفت إلى أهمية أن تتم هذه الإصدارات بصورة دورية أكثر لتصل أسواق الرساميل في الدولة إلى مرحلة كافية من النضج تعزز توجه الشركات إلى هذه الأسواق وتخلق قناة بديلة فعالة للتمويل في الإمارات والمنطقة.
من جانبه أكد طارق قاقيش مدير إدارة الأصول لدى مجموعة "ميناكورب" أن الإقبال كان ممتازاً ما يعكس ثقة المستثمرين في اقتصاد الإمارات، ولفت إلى أهمية هذه الخطوة التي تؤكد أن التراجع الحاد في أسعار النفط العالمية منذ النصف الثاني من عام 2014 لم يكن له تأثير سلبي على رؤية المستثمر العالمي لاقتصادات المنطقة المنتجة للنفط بخاصة اقتصاد الإمارات الذي حافظ على جدارته الائتمانية.
وقال إن اقتصاد الإمارات يحظى بأعلى التقييمات الائتمانية على مستوى العالم على مستوى تقييمات "موديز" و"ستاندرد أند بورز"، وقال إن الخطوة المشجعة تتمثل في زيادة فترة السداد لتصل إلى 30 سنة ما يساعد الشركات على استقطاب ديون إضافية على مدى أطول وبالتالي تعطي تسعيراً أفضل للشركات خاصة الشركات الحكومية وشبه الحكومية.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online