العودة

مصر: "شركات التأمين" تبحث عن وثيقة جديدة للسيول وتدرس "تأمين الطلاب"

قال علاء الزهيرى، رئيس الاتحاد المصرى لشركات التأمين، إن الاتحاد يبحث زيادة التأمين على ضحايا حوادث القطارات والمترو، بنسبة 50%، لتصبح 30 بدلا من 20 ألف جنيه، مبلغ التأمين الحالي، بناءً على طلب رسمي من هيئة السكك الحديدية. وأضاف أنّ الاتحاد يبحث القيمة المالية الفعلية بعد الزيادة، وسيتم إبلاغ الهيئة بها بناء على طلبها، والتى سيكون لها القرار النهائي في الموافقة أو الرفض، لافتًا إلى أنه أصبح من الضرورى زيادة قيمة التعويض التأميني لحوادث القطارات والمترو، لضعف المبلغ الحالي، وأنّ هذا الأمر سيتم الانتهاء منه فور موافقة هيئة السكك الحديدية على القيمة الجديدة، والتي سيتم تحديدها وفقا للخبراء وبعد عرضها والموافقة عليها من جانب الهيئة العامة للرقابة المالية.

وتابع الزهيرى: "الاتحاد يعمل حاليا على وضع خطة من خلال مجمع الشركات العاملة في نشاط التأمين داخل مصر، لضم الأخطار الطبيعية الناجمة عن حوادث وخسائر السيول، والزلازل، والأعاصير، ضمن وثائق التأمين، وسيتم الإعلان عن قيمة الوثيقة الجديدة بعد مناقشة كافة التفاصيل والدراسات الخاصة بها، والانتهاء من الإجراءات التنفيذية".

وشدد على أن الاتحاد قدم مشروع وثيقة جديدة، لوزارة التربية والتعليم، لتطبيق نظام التأمين الشامل على الطلاب فى مراحل التعليم قبل الجامعي ضد الحوادث، مشيرًا إلى أنّ فريقًا من الوزارة بالتنسيق مع الاتحاد يدرس تفاصيل المشروع حاليا، وفي انتظار الرد، وسيتم تنفيذه فور موافقة الوزارة.

وأوضح الزهيرى أن بعض شركات التأمين بدأت العمل بوثائق العنف السياسي، وتشمل التأمين ضد العمليات الإرهابية والتخريبية، وأنّ هناك العديد من الهيئات والمؤسسات اشتركت بها، لافتًا إلى أنه تم تشكيل لجنة لدراسة احتياجات السوق، والوقوف على المشاكل التى تواجه الشركات، لإيجاد حلول لها، وتعظيم مساهمة الشركات فى الناتج الإجمالي للدخل القومي.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online