العودة

قطر: "قطر للتأمين" تبحث عن أسواق جديدة لتعويض خسائر المقاطعة

تعتزم شركة قطر للتأمين التركيز على دول جديدة لتعويض خسائرها الناجمة عن حملة المقاطعة التي تقودها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصـر).

وقال سالم خلف المناعي، نائب رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي لمجموعة قطر للتأمين: "إن الأزمة الخليجية دفعتنا إلى الدخول في أسواق جديدة مثل سلطنة عمان، مؤكدًا أنه خلال الأشهر الثلاثة الماضية حصلت الشركة على أعمال تجارية تعادل أعمالها في أبوظبي".

وأضاف المناعي: "أن الشركة التي تعد إحدى أكبر شركات التأمين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، والتي تمثل الأعمال التجارية في الخليج 30% من أعمالها، ترى أن تأثير الأزمة الإقليمية على عملياتها التجارية في الإمارات يمثل الحد الأدنى.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة على الرغم من كونها سوقًا مهمة للغاية من الناحية الاستراتيجية، إلا أنها تمثل نسبة صغيرة من أعمال المجموعة.

وذكر أن قطر للتأمين تبحث عن خياراتها، لضمان استمرار مكانتها في الإمارات، حيث لا تزال لديها رخصة نشطة في أبوظبي ولا تزال عملية التجديد جارية.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online