العودة

مصر: طوكيو مارين تستهدف 170 مليون جنيه أقساطاً العام الجاري

قال إتسوشى ياماكاجى، العضو المنتدب لشركة "طوكيو مارين" جنيرال للتأمين التكافلي، إن شركته تستهدف إجمالي أقساط تترواح من 160 - 170مليون جنيه، بنسبة 20 - %25 نموًا سنويًا، راهنًا الزيادة المتوقعة فى حجم الأقساط لارتفاع عدد الوسطاء المتعاقد معهم إلى 60 وسيطًا مقابل 47 بنسبة زيادة %28.
وأوضح أن حجم استثمارات "طوكيو مارين" في مصر وصل إلى 260 مليون جنيه، نهاية العام المالي الماضي، فيما بلغت إجمالي أصول الشركة 330 مليون جنيه، مقابل 205 ملايين جنيه للعام السابق، وأن شركته سددت 42.6 مليون جنيه نهاية العام المالي الماضي.
ولفت إلى أن فرع التأمين الطبي بشركته حقق منفردًا أقساط تأمين تتراوح بين  10 - 15 مليون جنيه، وأن شركته تتعاون في السوق المحلية مع أكثر من شركة رعاية طبية، بغرض إدارة الشبكة الطبية لمنح عملاء "طوكيو مارين" حرية الاختيار بين البدائل، بما يتناسب مع طبيعة عملهم، وظروف التشغيل لديهم.
وأوضح أن اهتمام الشركة ينصب أساسًا على اختيار شركات إدارة ذات سمعة طيبة، وخبرة واسعة فى هذا المجال، وأكد أن الشركة تتعاون على المستوى العالمي مع كبرى شركات الإدارة الطبية، التي تمتلك شبكة طبية عالمية، تحتوي على جميع الأنشطة، والتخصصات الطبية، تغطي معظم دول العالم .
وأكد أن الشبكة الطبية لديهم تتمتع بالاتساع، والتنوع، لتغطي أنحاء الجمهورية، في التخصصات الطبية، وتعطي خدمة جيدة وسريعة، ما ألزمهم باتباع معايير دقيقة، لا حياد عنها تحت مبرر التنافسية، وإن كان على نفس الدرجة من الأهمية.
وأشار إلى أن تحقيق فرع تأمين السيارات إجمالي أقساط تتراوح من 80 - 90 مليون جنيه، موضحًا أن أبرز الفروع التي حققت نهاية العام المالي نموًا ملحوظًا، فرع تأمينات الحوادث بنسبة 0، بينما حقق فرع التأمين البحرى %20 نموًا فى حجم الأقساط.

ونفي نية شركته في التوسع الجغرافي العام الجاري، مشيرًا إلى وجود 4 أفرع لدى الشركة، الفرع الرئيسي، والمهندسين، والإسكندرية، والإسماعيلية، وأن الشركة مستمرة فى عمل الدراسات اللازمة لافتتاح أفرع جديدة مستقبلًا، وتكون الأولوية لخدمة عملاء الشركة، بكفاءة ثم استقطاب عملاء جدد.
وأشار إلى أن شركته لديها وسائل تسويقية على أعلى مستوى، وأنها غير تقليدية، وأن وعدم الانجراف وراء مفهوم الحصة السوقية للاكتتاب في عمليات تأمين، الذى يؤدي إلى حرق الأسعار دون الاهتمام الكافي بالنتائج الفنية لهذا الاكتتاب، الذى يؤدي بدوره إلى تراجع مستوى الخدمة الذى تقدمه شركة التأمين لعملائها.
وتوقع نمو حجم حقوق حملة الوثائق والمساهمين، نهاية العام المالى الجارى، من 30 - %40 .
وأكد أن ارتفاع متوسط العائد على الاستثمارات بجميع الأوعية الاستثمارية بنسبة ، إلى ، بنسبة زيادة قدرها %4 عن العام السابق.
ونفى وجود اتفاقات تأمين بنكي، أبرمتها شركته حتى الآن لكن توجد تعاملات عديدة مع البنوك بشكل آخر في السوق المصرية، بصفة خاصة، في عمليات التمويل والإقراض، والائتمان، والاعتمادات المستندية التى تقدمها البنوك لعملائها.
وأوضح أن الشركة ليس لديها أي تشددات أو اشتراطات خاصة من جانب معيدي التأمين، مؤكدًا أنه يبقى على نفس الهيكل الخاص بالإعادة فى التجديد المقبل، مع الاستمرار الدائم فى رفع الطاقة الاستيعابية المناسبة، ومراجعة حدود الاحتفاظ بشكل مستمر، وقدرة شركته على انتقاء الأخطار الجيدة، والشفافية والمصداقية للمعلومات والتفاصيل الفنية، من جانب إدارة إعادة التأمين، مع معيدي التأمين.

ولفت إلى عدم نية الشركة زيادة رأس المال، لتناسبه مع حجم الأعمال حتى الآن، والبالغ 60 مليون جنيه، وفقًا لمتطلبات قانون الإشراف والرقابة على التأمين فى مصر عام 2015.
وأضاف أن زيادة رأس المال دومًا محل نظر ودراسة، ولن تأتى الزيادة إلا عند اللزوم، وأن العوامل الفنية بالشركة تزداد قوة وصلابة عاما بعد عام، ونتمكن من تكوين المخصصات، والاحتياطيات اللازمة لمواجهة التزاماتنا تجاه العملاء، كمؤسسة عالمية تلتزم دوما بقوانين وأنظمة وتقاليد، المجتمعات التى تعمل بها.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online