العودة

مصر: وزير الصحة يبحث مع محافظ سوهاج تطوير المنظومة الصحية وقانون التأمين الصحي

استقبل الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، بمقر مركز تدريب الأطباء بالعباسية، وذلك لبحث سبل التعاون لتطوير المنظومة الصحية بمحافظة سوهاج.

وأوضح الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج  فى بيان له، أن الإجتماع تناول عدة محاور أهمها متابعة خطة الوزارة للعلاج والمسح الطبي لمرضى فيروس "سى " بالمحافظة ، واستعدادات المستشفيات  تمهيدا لتطبيق قانون التامين الصحى الشامل الجديد،بالإضافة الى رفع كفاءة وتطوير المستشفيات الحالية.

وأضاف المحافظ إنه تم الإتفاق خلال اللقاء على أنه سيتم تطوير مركز تدريب الأطباء الحالى بالمحافظة ليصبح شبيهًا بالمعهد القومي للتدريب بالقاهرة وتزويده بمعمل تشريح على غرار معمل القاهرة والذى يتكون من 12محطه تشريحية للتدريب على جراحات المناظير والأنف والأذن والعظام والمخ والأعصاب والنساء والولادة ومجهز بأحدث التقنيات التعليمية السمعية والبصرية بالاضافه الى الآلات والأدوات اللازمه ، حيث القدرة الإستيعابية له ٤٨ متدرب فى وقت واحد.

 كما أنه سيصبح الأحدث من حيث الأجهزة ولا يوجد ما يماثله سوى معمل فى جامعة الشارقة الاماراتيه الذي يضم 9 محطات فقط. , وان هذا المركز سيكون الثالث على مستوى الجمهورية بعد مركزى القاهرة والاسكندرية  حرصًا على رفع الكفاءة المهارية للاطباء وتدريبهم على المهارات الجراحية في التخصصات المختلفة.

وأشار عبد المنعم إلى استكمال أعمال التطوير بمستشفيات المحافظة وهى "جرجا المركزي، ودار السلام المركزي، وجهينة المركزي " ، لافتًا إلى تجهيزها طبقًا للأكواد العالمية حيث سيتم رفع كفاءة مستشفى جرجا لتصبح السعة الاستعابية لها  107 سرير، من بينها 77 سرير إقامة، و18 للعناية المركزة ، و12 حضانة و 24 ماكينة غسيل كلوي بتكلفة  232 مليون و125 ألف جنيه تقريبا ، أما مستشفى دار السلام المركزي فستصبح سعتها 92 سريرا ، من بينها 71 للإقامة، و14 للعناية المركزة، و7 حضانات،و7 ماكينات غسيل كلوى ،بتكلفة مليون جنيه للانشاءات فقط, كما سيتم رفع كفاءة مستشفى جهينه المركزي لتصبح عدد الاسرة بها  107 سرير، تشمل 84 للإقامة ، و12 للعناية المركزة، و11 حضانة للمبتسرين ، بالإضافة إلى 24 ماكينة للغسيل الكلوي، بتكلفة تقديرية 187مليون و933 ألف جنيه ، شاملة التجهيزات والانشاءات.

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان أن الوزارة لن تدخر جهدا لتسخير كافة الامكانيات والموارد للنهوض بالمنظومة الصحية بسوهاج، والتي عانت خلال الفترة الماضية من انخفاض مستوى الخدمات الصحية، ونقص الكوادر البشرية من أطباء وتمريض وفنيين ، وكشف وزير الصحة والسكان أنه تم إختيار مستشفى الهلال للتأمين الصحى لتصبح مستشفى احالة (طوارئ) بما تمتلكه من امكانيات طبية وكوادر بشرية من مختلف التخصصات تؤهلها لتدخل ضمن منظومة مستشفيات الاحالة بجميع محافظات الجمهورية.

وأشاد محافظ سوهاج ، بالدور الذى تقوم به وزارة الصحة لرفع مستوى الخدمة الطبية المقدمة لمرضى المحافظة بشكل خاص  ، والمنظومة الصحية في كافة المحافظات بشكل عام ، موضحًا أن المحافظة ستقدم كافة سبل التعاون والدعم للنهوض بالمنظومة الصحية بالمحافظة والتى هى الهدف المنشود للحكومة الحالية.

الجدير بالذكر أن وزير الصحة يرافقه محافظ سوهاج قاموا بجولة تفقدية لمعمل التشريح  بالمعهد القومي للتدريب بالعباسية،والذي يضم 12 محطة تشريحية للتدريب على المهارات الجراحية بمختلف التخصصات، إضافة إلى إمكانية إجراء أي جراحة تشريحية بالمعمل.

وفى سياق متصل التقى الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، ومحمود الشريف، وكيل مجلس النواب الدكتورة سحر نصر وزيرة الاسثمار والتعاون الدولى ، بمقر الوزارة ، وتناول الاجتماع بحث الفرص الاستثمارية فى محافظة سوهاج، ودراسة إنشاء منطقة استثمارية بأخميم، وأخرى حرة عامة بالمحافظة ، بهدف جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية إلى صعيد مصر، وإقامة مشروعات توفر فرص عمل لأبناء الصعيد وسوهاج وتساهم فى الحد من البطالة، خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتطرق الاجتماع إلى معدل تنفيذ مشروع تنمية الصعيد فى محافظة سوهاج، والذى وفرت الوزارة تمويلا له بقيمة 500 مليون دولار من البنك الدولى، بهدف رفع معدلات النمو الاقتصادى وتحقيق التنمية المرتكزة على زيادة الدعم للقطاع الخاص لتوفير المزيد من فرص العمل المستدامة، من خلال تحسين مناخ الأعمال، ودعم البنية الأساسية اللازمة لنمو القطاعات الإنتاجية المختلفة، وتطوير مجموعة من الصناعات القائمة على المزايا النسبية لمحافظات الصعيد، والتوسع في تقديم الخدمات الأساسية والبنية التحتية اللازمة للمواطنين في المحافظات المختارة في صعيد مصر مثل خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والطرق وتوصيل الغاز للمنازل، ودعم قدرة الوحدات المحلية في توفير تلك الخدمات باستدامة وبالجودة المطلوبة.

وأشارت الوزيرة، فى بيان اليوم، إلى أن الوزارة تعمل على ترويج الاستثمارات فى صعيد مصر، حيث تعانى من أعلى معدلات الفقر والبطالة مقارنة بالمحافظات الأخرى، بما يكفل التنويع الجغرافى والقطاعى المساند للنمو الاقتصادى، مؤكدة ضرورة تقديم مزيد من الدعم فى مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة.

وأوضحت الوزيرة، أن الوزارة تعمل على دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للشباب، وزيادة المنح المقدمة من الشركاء في التنمية، لاسيما في المناطق الجغرافية التي تنتشر بها عمليات الهجرة غير الشرعية، للمساهمة في القضاء على البطالة كأحد مسببات الهجرة غير الشرعية.

من جهته أكد النائب محمود الشريف، وكيل مجلس النواب، أهمية إنشاء منطقة استثمارية ودعم المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر لدورها فى تحقيق التنمية وتوفير فرص العمل للشباب بالمحافظة.

وأشار الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، إلى أن المحافظة تضم المقومات التى تؤهلها لتكون جاذبة للمستثمرين لوجود المطار والقرب من ميناء سفاجا علي البحر الأحمر وشبكة الطرق الجديدة.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online