العودة

الإمارات: "فروقات العملة" تعزز أرباح خمس شركات تأمين

ارتفعت أرباح خمس شركات تأمين مدرجة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين من تغيرات أسعار صرف العملات خلال النصف الأول 174% لتصل إلى 4.3 مليون درهم، مقارنة مع خسائرها في النصف الأول 2016 والتي بلغت 5.8 مليون درهم.
وكان أداء "الإمارات للتأمين" أقوى الشركات تحولاً في النصف الأول الماضي بنسبة 170% لتصل أرباحها من فروقات أسعار صرف العملات إلى 1.4 مليون درهم مقارنة مع خسائرها النصفية في 2016 والتي بلغت مليوني درهم، كما ارتفعت أرباح "أورينت للتأمين" 107% لتصل إلى 753 ألف درهم، مقارنة مع خسائر 10 ملايين درهم، كما ارتفعت أرباح شركة "عُمان" 86% لتصل إلى 1.7 مليون درهم، مقارنة مع 914 ألفا في النصف الأول 2016. فيما كان أداء "الظفرة" الأكثر تراجعًا من متغيرات أسعار صرف العملات في النصف الأول بنسبة 95% إلى 266 ألف درهم مقارنة مع 5 ملايين في النصف الأول 2016، كما تراجعت أرباح "اللاينس" 18 % إلى 190 ألفا مقارنة مع 231 ألف درهم في النصف الأول 2016.

وعزا خبراء التأمين التحول الإيجابي في ارتفاع أرباح شركات التأمين من فروقات أسعار صرف العملات إلى عوامل عدة أهمها تراجع قيمة الدولار الأمريكي أمام سلة العملات الأجنبية العالمية منذ انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 على اعتبار أن الدولار هي العملة المتداولة عالميًا لتسديد المطالبات الفنية في التأمين البحري ومدى استفادة شركات التأمين من متغيرات صرف العملات أمام الدولار حسب الفترات الزمنية التي تسدد بها المطالبات، بالإضافة إلى اقتطاع حصة "إعادة التأمين" من حجم الأقساط المكتتبة لدى الشركات الوطنية بالدولار الأمريكي وتحديد فترة اقتطاع حصص "الإعادة" حسب مواعيد تسديدها من قبل الشركات الوطنية.

 

أرباح الشركات
وكشفت شركات التأمين المدرجة الستار عن نتائجها المالية النصفية بأرباح قياسية بلغت 790 مليون درهم، مقارنة مع 614 مليوناً خلال النصف الأول من العام الماضي بنمو 28%. كما سجلت الأقساط المكتتبة لديها ارتفاعاً متوسطاً 17% لتصل إلى 12.06 مليار درهم، مقارنة مع  10.28 مليار في النصف الأول 2016.
بلغت أرباح شركات التأمين المدرجة في سوق دبي المالي 427 مليون درهم تمثل 55% من إجمالي الأرباح النصفية، مقارنة مع أرباحها في الفترة المماثلة من 2016، والتي بلغت 258 مليوناً بارتفاع 65.5%. كما ارتفعت الأقساط المكتتبة لديها 19% لتصل إلى 6.72 مليار درهم، مقارنة مع 5.62 مليار في النصف الأول من العام الماضي.
 

شركات سوق أبوظبي
وبلغت أرباح شركات التأمين المدرجة في سوق أبوظبي المالي 362 مليون درهم تمثل 45% من إجمالي الأرباح، مقارنة مع أرباحها في النصف الأول من العام الماضي والتي بلغت 355 مليوناً بارتفاع 2%، كما ارتفعت الأقساط المكتتبة لديها 15% لتصل إلى 5.34 مليار درهم، مقارنة مع 4.64 مليار درهم في النصف الأول 2016، وشهد النصف الأول متغيرات إيجابية في قطاع التأمين، حيث تحولت 7 شركات تأمين إلى الربحية وهي: "دار التكافل، وسلامة، ودار التأمين، وميثاق، والشارقة، والاتحاد، والوطنية للتكافل» بنمو 122% ليصل مجموع أرباحها إلى 38 مليونا مقارنة مع خسائرها في الفترة المماثلة من العام الماضي والتي بلغت 174 مليوناً.
 

تضاعف أرباح
وتضاعفت أرباح 10 شركات وهي: "أورينت، وأمان، وأسكانا، واللاينس، والوطنية للتأمينات العامة، والبحيرة، وأبوظبي الوطنية، والفجيرة، ورأس الخيمة، وأبوظبي الوطنية للتكافل" 15.5% لتصل إلى 500 مليون درهم، مقارنة مع 433 مليوناً في النصف الأول 2016. وتراجعت أرباح 9 شركات هي: "تكافل الإمارات، والصقر، ودبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين، ودبي للتأمين، وعُمان، والعين، والوثبة، والإمارات للتأمين والظفرة" 26% لتصل إلى 267 مليوناً مقارنة مع 360 مليون درهم في النصف الأول 2016. فيما تعرضت شركتا تأمين إلى الخسائر خلال النصف الأول هما: "أكسا الهلال الأخضر، والتأمين المتحدة" بنسبة 185.5% وبقيمة 27.5 مليون درهم مقارنة مع خسائرهما في الفترة المماثلة 2016 والتي بلغت 9.6 مليون درهم.
 

التأمين التقليدي
وتراجعت أرباح التأمين التقليدي بشكل طفيف 0.8% لتصل إلى 707 ملايين درهم تمثل 89% من إجمالي الأرباح النصفية، مقارنة مع 713 مليوناً في النصف الأول 2016، فيما ارتفعت أقساطها المكتتبة 17% لتصل إلى 10.27 مليار درهم، تمثل 85% من إجمالي الأقساط النصفية، مقارنة مع 8.75 مليار في 2016. وارتفعت أرباح شركات التأمين التقليدي في دبي 0.3% إلى 385 مليونا تمثل 54% من إجمالي أرباح التأمين التقليدي في النصف الأول مقارنة، مع 383 مليوناً في الفترة المماثلة من 2016، كما ارتفعت أقساطها المكتتبة 20% لتصل إلى 5.42 مليار درهم تمثل 53% من إجمالي أقساط التأمين التقليدي النصفية، مقارنة مع 4.51 مليار درهم في 2016.
 

"التكافلي" رابحاً
وتحول "التأمين التكافلي" إلى الربحية في النصف الأول، بارتفاع 184% لتصل إلى 83 مليوناً تمثل 10.5% من إجمالي الأرباح العامة، مقارنة مع الخسائر التي تكبدتها في الفترة المماثلة 2016 والتي بلغت 100 مليون درهم. وتحولت 4 شركات تأمين تكافلي إلى الربحية في النصف الأول وهي: "دار التكافل، وسلامة، وميثاق، والوطنية للتكافل"، ووصلت أرباحها إلى 18 مليوناً، مقارنة مع الخسائر التي تكبدتها في النصف الأول 2016، وبقيمة 162 مليون درهم بارتفاع 111%. وارتفعت أرباح 3 شركات هي: "أمان، وأسكانا، وأبوظبي الوطنية للتكافل" 14%  لتصل إلى 64.5 مليون درهم مقارنة مع 56.5 مليون درهم في النصف الأول 2016، فيما تراجعت أرباح "تكافل الإمارات" 85% لتصل إلى 0.9 مليون درهم، مقارنة مع 6 ملايين درهم في النصف الأول 2016.
 

التكافلي في دبي وأبوظبي
وبلغت أرباح التأمين التكافلي في دبي 43 مليوناً تمثل 52% من إجمالي أرباح التكافلي مقارنة مع الخسائر النصفية في 2016، والتي بلغت 125 مليوناً بنمو 134%، فيما ارتفعت أقساطها المكتتبة 18% إلى 1.3 مليار درهم، تمثل 72% من إجمالي أقساط التأمين التكافلي النصفية، مقارنة مع 1.1 مليار درهم في 2016. وارتفعت أرباح التكافلي في أبوظبي 57% لتصل إلى 40 مليوناً تمثل 48% من إجمالي أرباح التأمين التكافلي النصفية، مقارنة مع 25.5 مليون درهم في 2016، كما ارتفعت أقساطها المكتتبة 26% لتصل إلى 502 مليون درهم تمثل 28% من إجمالي أقساط التأمين التكافلي، مقارنة مع 398 مليوناً في 2016.
 

الصحي الإلزامي
وسجلت أرباح 9 شركات تأمين مدرجة ومزودة لخدمة التأمين الصحي الإلزامي في دبي ارتفاعا متوسطاً 12% لتصل أرباحها إلى 415 مليون درهم تمثل 53% من إجمالي الأرباح النصفية مقارنة مع 370 مليونا في الفترة المماثلة في 2016. وتحولت شركتان مزودتان للتأمين الصحي الإلزامي في دبي إلى الربحية "دار التكافل والاتحاد"، بنمو 144.5% ليصل مجموع أرباحهما إلى 3.7 مليون درهم، مقارنة مع خسائرهما في النصف الأول 2016 والتي بلغت 8.3 مليون درهم.

 

إعادة التأمين
ضاعفت أربع شركات من أرباحها وهي: "أورينت، والوطنية للتأمينات العامة، وأبوظبي الوطنية، ورأس الخيمة" 19% تصل إلى 381.5 مليون درهم، مقارنة مع 321 مليون درهم في النصف الأول 2016. فيما تراجعت أرباح "تكافل الإمارات وعمان" 19% لتصل إلى 52 مليوناً مقارنة مع 64 مليون درهم في النصف الأول 2016، وتكبدت "أكسا" خسائر بقيمة 22.4 مليون درهم، مقارنة مع خسائرها في النصف الأول 2016 والتي بلغت 6.6 مليون درهم.
واستأثرت "أورينت وعمان وأبوظبي الوطنية للتأمــين" على نصف الأقســــاط المكتتبــــــة خــلال النصـــف الأول "48.5%"، وبقيمة 5.84 مليار درهم مقارنة مع 4.88 مليار في النصف الأول 2016 وبارتفاع 20%. وانخفضت حصة إعادة التأمين من قيمة الأقساط المكتتبة لدى الشركات المدرجة في النصف الأول بنسبة 25%، لتصل إلى 2.337 مليار درهم مقارنة مع 3.097 مليار درهم في الفترة المماثلة من 2016، مع العلم أن صافي حصة إعادة التأمين من إجمالي الأقساط المكتتبة في النصف الأول بلغ 19% مقارنة مع حصتها في الفترة المماثلة 2016، والتي بلغت 30%.
 

المطالبات الفنية
ارتفعت قيمة المطالبات الفنية لدى شركات التأمين المدرجة في النصف الأول 25%، لتصل إلى 6.85 مليار درهم، مقارنة مع 5.50 مليار في الفترة المماثلةمن 2016.  كما ارتفعت قيمة المطالبات الفنية التي سددتها شركات إعادة التأمين في النصف الأول 59% لتصل إلى 4.258 مليار درهم تمثل 62% من إجمالي المطالبات الفنية، مقارنة مع 2.673 مليار درهم في النصف الأول 2016، والتي تمثل 49% من إجمالي المطالبات.
وسجلت النفقات العامة والإدارية النصفية لدى شركات التأمين المدرجة ارتفاعاً طفيفاً 5.3%، لتصل إلى 864 مليون درهم، مقارنة مع 820 مليوناً في الفترة المماثلة من 2016. ورصدت «الخليج» إعلان 29 شركة تأمين مدرجة في سوقي أبوظبي ودبي نتائجها خلال النصف الأول، بواقع 13 شركة مدرجة في سوق دبي المالي، و 16 شركة مدرجة في سوق أبوظبي. وخلال الفترة المذكورة، زاولت «أورينت يو. إن. بي تكافل» نشاطها في تقديم خدمات التأمين التكافلي، مع العلم أن نتائجها منذ انطلاق نشاطها تشير إلى تعرضها لخسارة بقيمة 1.2 مليون درهم تمثل معظمها على شكل نفقات إدارية ومصاريف عامة.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online