العودة

البحرين: الاستفادة من أفضل الخبرات الدولية لتطبيق "الضمان"

قال رئيس المجلس الأعلى للصحة، الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، خلال افتتاحه ورشة العمل المعنية بالتجارب الدولية في تطبيق الضمان الصحي التي قدمها ثلاثة خبراء دوليين بحضور كبار مسؤولي المجلس الأعلى للصحة ووزارة الصحة والخدمات الصحية الملكية، إنّ مشروع الضمان الصحي يعكس حرص القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء، على تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين.
وأكد أن المجلس الأعلى للصحة يبذل جهوداً كبيرة مع الجهات الاستشارية الدولية وكل الجهات المعنية بتطبيق نظام الضمان الصحي لدراسة التجارب واستنتاج الخلاصات للوقوف على أفضل الطرق والخيارات وتفادي أي معوقات في مراحل تطبيق برنامج الضمان الصحي، حيث أن تطبيق المشروع سيساهم في إحداث نقلة نوعية على صعيد تقديم الخدمات الصحية والعلاجية ورفع مستوى جودتها بما يتلاءم مع الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة وطموحات شعب البحرين في المضي قدماً في تطوير المنظومة الصحية.
من جانبه، أوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للصحة إبراهيم النواخذة بأنّ الفريق المكون من ثلاثة خبراء دوليين في مجال التأمين والتسيير الذاتي للمؤسسات الطبية وتسعير الخدمات الصحية ونظم المطالبة، اختتموا زيارة لمملكة البحرين تلبية لدعوة من المجلس الأعلى للصحة.
وأشار إلى أنّ برنامج عمل الخبراء اشتمل على زيارة وزارة الصحة والمستشفيات والمراكز الصحية الحكومية والعسكرية، حيث تم الاطلاع على جاهزيتها لتطبيق نظام الضمان الصحي. كما تم عقد ورش العمل بحضور ممثلين عن جميع مقدمي الخدمات الصحية وفرق عمل مشروع الضمان الصحي، كما تمت دعوة ممثلين من الجهات الحكومية ذات العلاقة المباشرة بالمشروع.
وتأتي الورش للاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال وخاصة للدول ذات التجارب في تطبيق مشاريع مماثلة. وقد أثنى رئيس المجلس الأعلى للصحة على مخرجات هذه الورش وتفاعل أعضاء الفرق خلالها بما يصب بالفائدة على تطبيق المشروع بكفاءة واقتدار.
يشار إلى أن مشروع الضمان الصحي يعد أحد أهداف الخطة الوطنية للصحة في البحرين 2016-2025 والتي وافق عليها مجلس الوزراء، وتهدف الخطة إلى تحقيق الجودة في تقديم الخدمات الصحية وضمان تمويلها واستدامتها وتوفير الموارد والبنية التحتية البشرية اللازمة وضمان حوكمتها بما يحقق برنامج عمل الحكومة وما جاء في الرؤية الاقتصادية 2030 وذلك من خلال تطوير النظام الصحي للاستمرار في توفير الخدمات الصحية المتكاملة والمستدامة وذات الجودة العالية.

 

 

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online