العودة

البحرين: "تمكين" الكوادر الوطنية في قطاع التأمين مستمر

تشارك الهيئة العامة لسوق المال في إثراء المشهد السياحي بمدينة صلالة بتنظيم برنامجين تدريبين خلال الفترة من 22- 24 آب/أغسطس 2017، والتي تأتي ضمن سلسلة من البرامج التدريبية التي تنظمها الهيئة ممثلة بلجنة التدريب على أعمال التأمين، وهي تستهدف الكوادر الوطنية العاملة في القطاع بهدف الارتقاء بمستوياتهم المعرفية ومهاراتهم الفنية، ويكونون قادرين على تحقيق رؤية التعمين الجديدة التي تتبناها الهيئة العامة لسوق المال القائمة على تمكين الكوادر الوطنية العاملة في القطاع لتتبوأ الوظائف الإدارية والفنية الوسطى والعليا دون التركيز على الوظائف التشغيلية، التي باتت تمثل النسبة الأعلى من حصة التعمين في القطاع، وهي سياسة مقرونة بالتدريب والتأهيل في البرامج المتخصصة بالتأمين والعلوم المحاسبية والتجارية وأخرى متعلقة بتطوير المهارات الفنية والإدارية.

وتستمر أعمال البرنامج الأول حول أساسيات الاكتتاب ثلاثة أيام، بمشاركة أكثر من 25 موظفاً يمثلون شركات وسماسرة التأمين العاملين في محافظة ظفار بالإضافة إلى مشاركة من خارج المحافظة، البرنامج الوظائف التشغيلية بأقسام الاكتتاب والملتحقين ببرنامج مقدمة في التأمين مع خبرة لا تقل عن 5 سنوات.

وتتناول المحاضرة الأستاذة منال مشكور من معهد البحرين للتأمين أساسيات الاكتتاب وممارسته وتحديد منهجية وإجراءات الاكتتاب في عملية التأمين وكيفية استخدام البيانات والإحصاءات في عملية الاكتتاب، كما يتعرف المشاركون على مبادئ تسعير الخطر والعوامل المؤثرة على ربحية الاكتتاب ومناقشة الآثار المترتبة على تطبيق تقنية المعلومات في الاكتتاب.

يُقام البرنامج التدريبي الثاني في صلالة حول مهارات الابتكار والتفكير الإبداعي بمشاركة 20 موظفاً من شركات وسماسرة التأمين، والذي يقدمه د. أحمد الغساني عميد كلية الدراسات المصرفية والمالية، حيث يستهدف البرنامج مديري الدوائر ورؤساء الأقسام بالشركات.

وكانت الهيئة قد أنهت مع نهاية شهر تموز/يوليو تنظيم ثمانية برامج تدريبية حسب خطة تمكين للعام 2017 استهدفت الكوادر الوطنية العاملة في شركات وسماسرة التأمين العاملة في السلطنة، وهي جهود مستمرة انطلقت منذ عامين بغية إكساب الكوادر الوطنية العاملة في شركات وسماسرة التأمين المهارات والمعارف الفنية اللازمة لإدارة أعمالها بكل كفاءة واقتدار.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة لسوق انطلقت في تنفيذ مثل هذه النوعية من البرامج خلال عام     2015 فقد تم تنظيم ما يقارب 15 برنامجاً تدريبياً استفاد منها حوالي 400 موظف من الشباب العماني، وفي العام الفائت تم تنظيم 18 برنامجا تدريبيا شارك فيها 530 من الشباب العاملين في شركات وسماسرة ووكلاء التأمين، كما تم فتح نافذة تعليمية داخل السلطنة تمنح شهادة مهنية متخصصة في التأمين (CII) استفاد منها حوالي 62 موظفاً، وذلك بالتعاون مع كلية الدراسات المصرفية والمالية، وتركز البرامج على المجالات المتعلقة بتطوير المهارات الفنية ومهارات التواصل والقيادة، وكذلك البرامج ذات العلاقة بالعلوم التجارية والمحاسبية وإدارة المخاطر إلى جانب البرامج المتخصصة في التأمين وآلية إدارة المطالبات ومعايير الاكتتاب في شركات التأمين وغيرها من الجوانب المتعلقة بالقطاع.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online