العودة

Swiss Re: لم يكن عامًا ممتعًا لشركات إعادة التأمين

لم يكن عام 2017 عامًا ممتعًا للربحية في صناعة إعادة التأمين، وفقًا لما ذكره كبير الاقتصاديين في شركة Swiss Re كورت كارل الذي قال إن شركته تتوقع أن تشهد تراجعًا في الأسعار، وخاصة في الولايات المتحدة والمناطق المتضررة من الخسائر ولكن أيضًا بشكل عام عبر الصناعة. كما أضاف كارل أن قطاع إعادة التأمين يواجه عامًا غير مربح، بما فيه الكفاية ليؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

كما ناقش كارل آثار حوادث الكارثة الأخيرة كالأعاصير هارفي وايرما وماريا والزلازل المكسيكية وحرائق الغابات في كاليفورنيا. ولفت إلى تأثيرها في زيادة الأسعار في خطوط التأمين وإعادة التأمين.

وقال كارل إن قطاع إعادة التأمين ككل القطاعات يواجه عائدًا كاملًا على حقوق المساهمين ويبلغ حوالي -4٪ لعام 2017، مع نسبة مجتمعة في جميع القطاعات بنسبة 115٪.

وتابع كارل "هذا سيعكس الاتجاه الذي شهدته السنوات الأخيرة وانخفاضًا في الخسائر الناجمة عن الكارثة التي عوضت بعض شركات إعادة التأمين المعاكسة التي تواجهها اسعار الفائدة المنخفضة ومستويات المنافسة العالية ورأس المال في الصناعة وما يترتب على ذلك من تباطؤ في معدلات الفائدة. ونتيجة لذلك، فإن 2017 لم يكن عامًا ممتعًا للربحية في صناعة إعادة التأمين".

وأفاد كارل بأنه نظرًا إلى أنّ هذه الخسائر تشكل ضربة على رأس المال والأرباح لكثير من هذه الصناعة، فإن شركة سويس ري تتوقع أن ترى "نوعًا ما من التصلب" الذي سيساعد جنبًا إلى جنب مع النمو العالمي على تحفيز المزيد من نمو صناعة إعادة التأمين والعودة إلى الأرباح.

ووفقًا لكارل، من المتوقع أن تكون التغيرات في الأسعار قوية بشكل خاص في الولايات المتحدة، مع مكاسب كبيرة جدًا في المناطق المتضررة من الخسائر، حيث ضرب الأعاصير الأميركية والزلازل المكسيك.

على مدى السنوات القليلة الماضية كان التسعير دون هذه المستويات الفنية، وأوضح كارل، قائلًا أن التسعير لم يكن على المستويات التي تتوقعها Swiss Re.

وبشكل عام، يعتقد كارل وSwiss Re أنّ الجمع بين الاكتتاب الذي يحقق عائدات غير كافية وتآكل رأس المال من هذه الخسائر الأخيرة، سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار وليس فقط في المناطق المتضررة من الخسارة.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online