العودة

البحرين: 3.11  ملايين دينار صافي أرباح الوطنية القابضة

أعلنت شركة البحرين الوطنية القابضة، وهي الشركة الأم لكل من شركة البحرين الوطنية للتأمين وشركة البحرين الوطنية للتأمين على الحياة وكذلك مركز أي اسست لتصليح السيارات، تحقيق صافي أرباح للأشهر التسعة المنتهية في 30 أيلول/سبتمبر 2017 بلغت 3.11 ملايين دينار مقارنة بـ3.16 ملايين دينار للربع الثالث من العام الماضي أي بانخفاض قدره 1.6%.
أما صافي أرباح المجموعة للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 أيلول/سبتمبر 2017 فقد سجلت انخفاضًا بنسبة 81.1% لتصل إلى 0.2 مليون دينار مقارنة بـ 1.07 مليون دينار لنفس الفترة من عام 2016 والسبب يعود إلى الزيادة في المطالبات المتحققة، وكذلك الاحتياطيات لمطالبات المركبات غير المبلغ عنها.
أما صافي الربح العائد لمساهمي الشركة الأم لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 أيلول/سبتمبر 2017 فقد بلغ 2.98 مليون دينار مقارنة بـ 3.10 ملايين دينار في الفترة نفسها من العام الماضي، أي أقل بنسبة 4.1%. أما صافي الربع العائد لمساهمي الشركة الأم للربع الثالث من عام 2017 فقد بلغ 0.15 مليون دينار مقارنة بـ 1.03 مليون دينار في الربع الثالث من عام 2016. ويعود الانخفاض في الأرباح بشكل رئيسي إلى الانخفاض في نتائج الاكتتاب.

كما سجلت المجموعة إجمالي أقساط تأمين قدرها 23.64 مليون دينار مقارنة بـ21.83 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي أي بارتفاع قدره 8.3%، في حين أن إجمالي الأقساط لفترة الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 أيلول/سبتمبر 2017 سجلت نموًا قدره 20.9% لتصل إلى 8.28 ملايين دينار مقابل 6.85 ملايين دينار في 2016.

وبلغ صافي الأقساط المكتسبة 12.27 مليون دينار بحريني للفترة بالمقارنة بـ11.53 مليون دينار لنفس الفترة من عام 2016 أي بزيادة قدرها 6.4%، كما بلغت أرباح الاكتتاب 0.87 مليون دينار مقاربنة بـ 1.39 مليون دينار لنفس الفترة من عام 2016. في حين أن نتائج الاكتتاب للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 أيلول/سبتمبر 2017 سجّلت خسارة قدرها 41 ألف دينار مقارنة بربح قدره 479 ألف دينار لنفس الفترة من عام 2016. وعلى الرغم من النمو في أقساط التأمين، فإن أرباح الاكتتاب تأثرت بالمطالبات المرتفعة، وزيادة احتياطيات المطالبات، وانخفاض صافي إيراد العمولات.

وبلغ إيراد الاستثمارات خلال فترة الأشهر التسعة 3.57 ملايين دينار بحريني مقارنة بـ 3.05 ملايين دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2016. في حين أن إيراد الاستثمارات للربع الثالث من عام 2017 بلغ 0.72 مليون دينار مقارنة بـ 1.01 مليون دينار عن الفترة نفسها من عام 2016.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة البحرين الوطنية القابضة فاروق المؤيد: "أظهرت نتائج المجموعة قدرتها على الصمود في مواجهة سنة صعبة لسوق التأمين في البحرين، تتمثل باستمرار الضغوط على أسعار الأقساط والزيادة في المطالبات، وإن أداءنا المتميز والثابت في مردود الاستثمارات والسيولة القوية وأداء الشركات الزميلة هو مؤشر إيجابي في مثل هذه الظروف".

من جانبه قال الرئيس التنفيذي للشركة سمير الوزان: "كان الربع الثالث يحمل العديد من التحديات مثل الزيادة في نسبة المطالبات وخاصة المتعلقة بالمركبات والحوادث العامة، ما أثر على الربحية الفنية. لقد كان أداء شركة البحرين الوطنية للتأمين على الحياة مميزًا في انتقالها من الخسارة الفنية إلى الربحية".

وتعمل المجموعة على اتخاذ التدابير التنفيذية للمحافظة على المكاسب القوية التي حققتها في سوق التأمين مع تحسين ربحية أعمالها من خلال رفع إنتاجية الموظفين ومهاراتهم، كما أنها بصدد الاستثمار بشكل كبير في تكنولوجيا المعلومات لتعزيز خدماتها وقدراتها على تقديم المزيد من المنتجات المبتكرة.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online