العودة

لبنان: داء السكري وتأثيره على صحة الفم والأسنان

يؤثّر داء السكري على مختلف أعضاء الجسم بما في ذلك صحة الفم والأسنان.
يعرف المرضى الذين يعانون من السكري بأنّ المرض يمكن أن يؤثر على العينين، الكلى، القلب وغيرها من أعضاء الجسم الأساسية.
إنما هل تعرف أن السكري يؤثر على صحة الفم أيضًا؟

إن متابعة مستوى السكر في الدم والسيطرة عليه يُعتبر من العوامل الأساسية للوقاية من مشاكل الفم والأسنان.

كيف يؤثر السكري على صحة الفم؟

يمكن أن يتسبب السكري بالعديد من المشاكل ومنها:

جفاف الفم نتيجة نقص إفرازات الغدد اللعابية.

إزدياد إمكانية الإصابة بتجاويف الأسنان.

إلتهاب اللثة واحمرارها وأحيانًا نزيفها.
و في حال إهمال الحالة وعدم علاجها، يمكن أن يعاني المريض من خراج الأسنان نتيجة تخلخلها.

إزدياد خطر الإصابة بإلتهابات الفم، والتقرحات، وتأخر في إلتئام الجروح.

إضطرابات في حاسة التذوق ورائحة فم كريهة.

 

إذا كنت تعاني من مرض السكري، إليك بعض الإرشادات والنصائح للحفاظ على صحة فمك:

اتّبع إرشادات الطبيب للسيطرة على مستوى السكر في الدم.

نظف الأسنان واللثة بعناية مرتين يومين.

إستخدم فرشاة أسنان ناعمة لتجنب نزيف اللثة.

في حال استخدام طقم الأسنان، يجب تنظيفه يوميًا.

إستشر طبيبك بشأن حالتك وقم بتحديد زيارات منتظمة لعيادته للحصول على إرشادات العناية المنزلية والوقاية

المبكرة.

تجنب جفاف الفم، امضغ العلكة الخالية من السكر وأكثر من شرب الماء.

أقلع عن التدخين بما أنّ التدخين يؤدي لتفاقم مشاكل الفم.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online